اكتشفت وزارة الصحة في الجزائر بشكل قاطع ورسمي أن جرثومة الكوليرا التي انتشرت في البلاد مؤخرا، موجودة في مجرى وادي بني عزة بمدينة البليدة.

وأوضح مدير الوقاية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الجزائري جمال فورار، أمس الأربعاء، أن الجرثومة وجدت في مياه الوادي، بعد عملية تحليل مكثفة قام بها معهد باستور.

وكشف أن أول حالة إصابة بالوباء سجلت في عائلة، تقيم على ضفاف وادي بني عزة الفاصل بين بلديتي البليدة وأولاد يعيش.

وبيَّن مدير الوقاية أن هذا الوادي يصب في مازافران بالجزائر العاصمة ويستغل للشرب والسقي الفلاحي، كاشفًا أن أول حالة سجلت للداء كانت في خزرونة بالبليدة.

كما أشار إلى أن مياه الوادي لا تعتبر صالحة للشرب، مذكرًا في السياق عينه بأن السلطات المحلية ستقوم بواجبها لمنع انتقال العدوى.

وإلى غاية التحديد القاطع والنهائي لمصدر المرض، تشهد الوضعية الوبائية استقرارًا نسبيًا، في ظل عدم إعلان وزارة الصحة عن أية إصابات جديدة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.