مارس, 2018
بدعوة من فصائل المقاومة الفلسطينية في مخيم البداوي في طرابلس شمال لبنان أقيم في قاعة اللجنة الشعبية للمخيم احتفال تضامني لمناسبة يوم الارض ألقيت فيه كلمات لفصائل فلسطينية ولبنانية أشادت بالتضحيات التي يقدمها الشعب الفلسطيني دفعا عن الأرض والمقدسات
وقد ألقى خلال اللقاء فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان كلمة أشاد فيها بقدرة الشعب الفلسطيني على الاستفادة من كل المحن ليصنعوا منها مناسبات للعودة والتذكير بالقضية الأساس.
فكان من المناسبات : يوم النكبة ويوم النكسة ومعركة الكرامة ويوم الأرض ويوم الشهداء وذكرى الانطلاقة وغيرها….
وهي مناسبات تحشد الطاقات حول المقاومة الشعبية لتكون محضننا للمقاومة المسلحة.
وأضاف نعم يجب أن تكون هناك مقاومات شعبية ورفض للتطبيع ومقاطعة اقتصادية ومقاومة سياسية ولكن المعركة الاساس ستكون المعركة العسكرية التي قال الله تبارك وتعالى فيها :”وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين”.
ودعا إلى وحدة حقيقة بين الفصائل المسلحة على شاكلة الوحدة التي تجلت في ذكرى يوم الأرض حيث خرج الشعب الفلسطيني وهو يحمل علما واحدا وراية واحدة إيذانا بالعودة والتحرير القريبين إن شاء الله.
وأشاد بمسيرات العودة الشعبية الألفية الحاشدة لأنها تضرب نظرية الأمن الصهيوني والاستقرار الاقتصادي وتظهر وحشية العدو الصهيوني الذي يواجه المسيرات السلمية بالقتل والاجرام وتؤكد على أن قضية اللاجئين هي قضية أساسية في القضية الفلسطينية
وأن العودة إلى الأراضي المحتلة عام 1948كاللد وصفد وعكا وحيفا وتحريرها هي غاية وهدف تماما كالعودة الى القدس والأراضي المحتلة عام1967م.
وختم قائلا : نترحم على الشهداء وندعو للجرحى بالشفاء العاجل فهذه الدماء الطاهرة هي مفتاح العودة ومعراج النصر المبين.

dav
dav
dav
dav

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.