20 أبريل, 2018

– الوزير الصراف : علاقتنا بالشيخ بلال شعبان تتخطى الجغرافيا المكانية واللقاءات الآنية، وملتزمون التعايش الاسلامي المسيحي الواحد في لبنان وطرابلس بالذات

– الشيخ شعبان : الواجب ان يكون هذا الاستحقاق الانتخابي فرصة لاعادة ترميم العلاقات الانسانية لتعود بلادنا واحة للتعايش يختلط فيها النسيج الانساني ويتفاعل بعيدا عن الكراهية

استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان في مكتبه في طرابلس معالي وزير الدفاع الوطني الاستاذ يعقوب الصراف، وذلك بحضور الحاج مالك علوش، وفضيلة الشيخ محمد خضر رئيس المنتدى الاسلامي للدعوة والحوار وعضو مجلس الأمناء في الحركة الاستاذ عمر الايوبي.

الشيخ شعبان رحب بالوزير الصراف مؤكداً على العلاقة التاريخية التي تربطنا بمعالي الوزير والعائلة الكريمة، متمنياً ان تكون الانتخابات العتيدة مساحة للتغيير الى الافضل ومحذراً في الوقت عينه من ان تستغل الأجواء الانتخابية في صناعة مشاريع شخصية ذاتية، فالواجب ان يكون هذا الاستحقاق فرصة لاعادة ترميم العلاقات الانسانية لا لقطع ما تبقى من علاقات، ليعود لبنان وليعود هذا الشرق كما كان واحة للتعايش يختلط فيها النسيج الانساني بعيدا عن الكراهية وبعيدا عن حقد تجار الدين وتجار السياسة ليحكم علاقاتنا التلاقي والمحبة.

الوزير الصراف اكد ان علاقتنا بالشيخ بلال شعبان تتخطى الجغرافيا المكانية واللقاءات الآنية، مشددا على اننا ملتزمون التعايش الاسلامي المسيحي الواحد في طرابلس بالذات، ونحن الذين عشنا معا موحدين منذ اكثر من 40 عاما وخاصة ان ما يربطنا انفتاح الرؤية والمشروع الاستراتيجي الشامل للمنطقة كلها وليس للبنان فحسب، مضيفا ” هذا البيت هو محجة لنا وقد جئنا لنسمع رأي الشيخ بلال شعبان في الوضع السياسي في المدينة ولنؤكد على مشروعنا الواحد وعلى الالتزام بخط العهد والموقف السيادي الصارم للبنان في وجه العدو الصهيوني .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.