17 أبريل, 2018
في إطار زيارة الوفد العلمائي الى الجمهورية الاسلامية الايرانية التقى الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وفضيلة الشيخ عبد الله جبري عضو تجمع العلماء المسلمين وفضيلة الشيخ محمد خضر ممثل الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، وعضو مجلس الأمناء في حركة التوحيد الاسلامي الأستاذ عمر الأيوبي، التقوا معاون رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية للشؤون الدولية وزير الخارجية الايرانية الاسبق الدكتور منوشهر متكي في العاصمة طهران.
وكان اللقاء مناسبة لاستعراض الوضع الاسلامي العام من كافة جوانبه، حيث توقف المجتمعون عند ما تتعرض له القضية المركزية للامة من المؤامرات، خاصة بعيد انعقاد القمة العربية في الرياض وتم التأكيد على ضرورة التمسك بالمقاومة كخيار وحيد لاسترجاع الارض والمقدسات.
كما أثنى الوفد اللبناني على دور الجمهورية الاسلامية الداعم لحركات المقاومة مشيداً بالدور الذي يقوم به مجمع التقريب ومؤكدا ان الخطاب الاسلامي الناجح اليوم هو خطاب التقريب بين المسلمين الكفيل بمواجهة التحديات والاخطار التي تتهددنا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.