20 يونيو, 2018
هنأ الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان رئيس الوزراء الماليزي الدكتور مهاتير محمد بفوز ائتلاف المعارضة الذي يقوده في المعركة الانتخابية.
وفي كتاب بعث به الشيخ شعبان لرئيس الحكومة الماليزية اعتبر فضيلته ان تسلم الدكتور مهاتير محمد ، منصب رئيس الوزراء سيُعيد ماليزيا إلى سابق عهدها سياسيا واقتصاديا لينعم شعبها بكل أطيافه بخيرات بلاده بعيدا عن التمييز العرقي.
وأضاف نعوِّل اليوم على رئيس الوزراء المنتخب للنهوض بماليزيا من جديد وإخراجها من كبوتها الاقتصادية ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين لتعود ماليزيا مزدهرة وتشكّل رافعة اقتصادية وسياسية في البلاد المحيطة بها ولمختلف دولنا العربية والاسلامية.
وتابع فضيلته ” كما وإننا لنتطلع إلى الدور الريادي الذي سيقوم به الدكتور مهاتير محمد نصرة لقضايا المستضعفين على امتداد العالم وعلى وخاصة قضية الشعب الفلسطيني المظلوم حيث تحاول بعض الانظمة العربية إنهاء قضيته عبر ما يسمّى بصفقة القرن التي تشرّع الاحتلال الصهيوني للقدس وفلسطين، وتوقع على التشريد الأبديّ للشعب الفلسطيني .
وختم الشيخ شعبان” أيها الشّامخ بالكوفيّة الفلسطينيّة، شعوبنا وبعض دولنا الرافضة للظلم الواقع على الشعب الفلسطيني والمستمر منذ أكثر من 70 سنة، تنتظر بفارغ الصبر اتحاد أمّتنا واصطفافنا جميعاً خلف الشعب الفلسطيني المقاوم ليعود الحق إلى نصابه ولنتوّج جهادنا جميعا بالصلاة داخل المسجد الأقصى محرراً وليس بعد ذلك الشّرف من شرف.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.