9 فبراير, 2018

التقى الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان الاستاذ معن بشور “الامين العام الأسبق للمؤتمر القومي العربي عضو المؤتمر القومي العربي الاسلامي”

ورأى فضيلته عقب اللقاء أن الزج باسم بشور من قبل مؤسسة رسمية تابعة للحكومة العراقية الحالية في قائمة من الشخصيات المتهمة بالفساد ثم نشرها اعلامياً هو فعل تضليل مشين ، ومحاولة لذرّ الرّماد في العيون للتعمية عن حقيقة من نهب العراق وأفقر شعبه وسلب ثرواته.

واعتبر فضيلته ان الطبقة السياسية التي جاءت على الدبابة الأمريكية اقتسمت الثروات مع المحتل الاميركي واستولت على خيرات أغنى بلد عربي وحولته إلى رماد

وفق ما أكدته منظمة الشفافية الدولية من أن عراق ما بعد الاحتلال سجل أرقاما قياسية في الفساد والإفساد فهو واحد من بين الدول العشر الأولى الأكثر فسادا في العالم، مضيفاً “وعلى قاعدة المثل القائل ” اذا لم تستح فاصنع ما شئت ” يرمي البعض التهم جزافا على الآخرين ليكون الحق “على الطليان” فيما جرى ويجري من فساد.

وتابع فضيلته” لقد كان للكثير من شعوبنا وشخصياتنا العربية دورا في الدفاع عن العراق ضد الاحتلال الأمريكي

وما يجري من إدراج لاسم بشور في تلك القائمة هو استهداف لكل من قاوم الاستعمار والاحتلال الامريكي ولكل من رفض مؤامرات الشرذمة المذهبية والطائفية، وهذا انما يأتي في محاولة لابعاد تهمة السلب والافقار والتدمير الممنهج للعراق عن المحتلين ومن دار في فلكهم .

ودعا فضيلته الشعب العراقي الى الخروج من دائرة الاصطفاف العرقي والمذهبي الذي يريده المحتل من أجل بناء عراق الشراكة والعدالة ليكون وطنا واحدا لجميع أبنائه تتفاعل مكوناته وتلاوينه فيما بينها حتى لا يبقى مهمش ولا فقير ولا مظلوم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.