17 مارس, 2018
زار وفد من حركة المقاومة الاسلامية حماس ترأسه الأخ علي بركة، الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شبعان وذلك بحضور رئيس المكتب الإعلامي في الحركة الأستاذ عمر الأيوبي.
وقد استعرض الجانبان خلال اللقاء آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية والمنطقة خصوصاً بعد قرار الرئيس الأميركي ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب وفي ظل الحديث عن قرب إعلان صفقة القرن الأمريكية التي تستهدف تصفية قضية فلسطين من خلال إجراءات أهمها عقد مؤتمر إقليمي-عربي- صهيوني غايته التطبيع مع الكيان الاسرائيلي واعتبار الدويلة العبرية دولة طبيعية في المنطقة .
كما وأكد الجانبان على ضرورة توحيد جهود الامة لمواجهة الخطر الصهيوني والمخطط الأمريكي الذي يستهدف وحدة أمتنا ومقدساتها المسيحية والاسلامية موجّهين نداء للقمة العربية القادمة بوجوب رفض صفقة القرن داعين الدول العربية لعدم الانصياع للضغوط الاميركية التي تسعى لتمرير ما يسمى بـ”صفقة القرن” في القمة العربية العتيدة، فمعظم حكوماتنا هي حكومات غير شرعية وما تقوم به من بيع للاقصى والمقدسات وعمليات التطبيع المستمرة إنما تقوم به بالنيابة عن دول الاستعمار وعن الكيان الصهيوني الغاصب وهذا لا يعني أمتنا لا من قريب ولا من بعيد، فالقدس ستتحرر وكل شبر من فلسطين من النهر الى البحر عما قريب ولا يتأتّى ذلك الا بدعم المقاومة ودعم الشعب الفلسطيني ورفع الحصار الظالم عن قطاع عزة.
وإلى ذلك دعا المجتمعون الى ضرورة دعم وكالة الأونروا وإبقائها على عملها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لأن القرار الأمريكي بوقف دعم الأونروا انما يستهدف تصفية قضية اللاجئين وفرض التوطين على الدول العربية المضيفة وإحداث مشكلة عربية-فلسطينية ، فينبغي ان يبقى الصراع مع العدو الصهيوني وان تبقى بنادقنا باتجاه العدو وأن تبقى القدس قبلة جهادنا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.