18 يونيو, 2018
رأى الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان، خلال خطبة عيد الفطر المبارك والتي القاها من على منبر مسجد التوبة في طرابلس أن الاسلام دين رسالة عالمية يتآخى فيه كل الناس، مشدداً على نبذ الاختلافات وترك كل ما يزرع الخصومة في ما بيننا، لنعود كما كنا امة واحدة تقيم الاسلام مشروعا للحياة والإحياء”.
واضاف فضيلته ” شهر رمضان شهر للجهاد ولا يتأتى ذلك الا من خلال الوقوف مع المستضعفين والمظلومين ونصرتهم وهذا تماما كما كنا الى جانبهم بالشعور معهم في الصيام، فرمضان هو شهر فتح مكة وهو شهر حطين فالقدس اليوم هي قبلة الجهاد على طريق تحرير ارض الرسالات والمقدسات من رجس اليهود قتلة الانبياء والرسل ، مضيفاً ” القوة الى جانب الحق هي التي تحفظ ارضك وبها تدافع عن مقدساتك وتعرف بها شخصيتك ”
هذا وتقبل الشيخ شعبان مع المصلين التهاني بالعيد عقب الصلاة ثم انتقل بصحبة الشيخ عمار شعبان وبعض محبي حركة التوحيد الاسلامي الى ضريح مؤسس الحركة العلامة المجاهد الشيخ سعيد شعبان في مسجد الخلفاء الراشدين في طرابلس حيث قرؤوا سورة الفاتحة عن روحه الطاهرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.