أبريل, 2018
مروحة من اللقاءات تخللت زيارة الوفد العلمائي اللبناني الى الجمهورية الاسلامية الايرانية، وليس آخرها لقاء، ضم الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وفضيلة الشيخ عبد الله جبري عضو تجمع العلماء المسلمين وفضيلة الشيخ محمد خضر ممثل الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، وعضو مجلس الأمناء في حركة التوحيد الاسلامي الأستاذ عمر الأيوبي، بممثل حركة المقاومة الاسلامية -حماس- في طهران د.خالد القدومي حيث تم استعراض اوضاع الساحة الفلسطينية وما تشهده من انتفاضة في وجه الاحتلال الصهيوني، وسط تأكيد على أن الرهان لم يكن يوما على الأنظمة العربية وإنما على شعوبنا العربية والاسلامية التي لا بد ان تتحرك لدعم الانتفاضة والمقاومة بكل السبل الممكنة ، داعين الى ضرورة فتح معبر رفح وفك الحصار عن غزة .
وتوقف المجتمعون عند مسيرة العودة مؤكدين الحق الشرعي للشعب الفلسطيني في استرجاع الارض والمقدسات
كما دعوا الى التفاف شعوب الأمة حول خيار المقاومة، مشيرين الى أنّ السّر في تعجيل النصر هو الوحدة بين المسلمين
وسبب تأخيره هو فرقتنا وشرذمتنا المقيتة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.