10 أبريل, 2018
استقبل الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان المرشح عن المقعد السني في طرابلس الدكتور أيمن عمر على رأس وفد.
الدكتور أيمن عمر أكد خلال اللقاء على ضرورة إحياء قيم الدين والأخلاق بين أهلنا وتفعيل دور الشباب ليكون راشدا بنفسه صانعا لمستقبله بعيدا عن الاستغلال السياسي الذي يحول شبابنا إلى وقود صراعات داخلية داعيا لضرورة ربطهم مجددا بقضايا الأمة المركزية وعلى رأسها فلسطين ،
وأضاف د. عمر ” نرفض تهميش المناطق المستضعفة المظلومة من قبل الحكومات المتعاقبة وفي أولوياتها التبانة داعياً إلى إعادتها إلى سابق عهدها كشريان اقتصادي لطرابلس والشمال وكل لبنان عبر تأمين سبل العيش الكريم والحد الأدنى من متطلبات الحياة وتوفير فرص العمل والطبابة والاستشفاء والتعليم المجاني وتطوير البنى التحتية وتأمين الطاقة بشكل دائم ومستمر.
الشيخ بلال شعبان اعتبر أن الحكومات المتعاقبة ظلمت التبانة والساسة هم سبب تصحرها، مشددا على وجوب أن تستعيد هذه المنطقة دورها بالأصالة وليس بالوكالة، مشيرا الى ان التبانة كانت صانعة السياسة والسياسيين وستعود كما كانت بوعي أهلنا إن شاء الله.
وأضاف فضيلته” لقد حولوا المناطق الفقيرة إلى خزان انتخابي يصوت لهذه اللائحة أو تلك وفق مقتضيات الحاجة المادية بعد أن كانت في زمن مضى صانعة اللوائح ولها الكلمة في وصول النواب والسياسيين، مؤكدا ” أنّ التبانة كانت تدافع عن كرامة طرابلس واليوم يدفع شبابها ثمنا عن كل طرابلس لذلك من حقها علينا أن يكون هناك قانون عفو عادل يعيد شبابها إليها من جديد .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.