25 ديسمبر, 2017

استقبل الامين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان وفدا من حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان ، وقد ترأس الوفد الدكتور أحمد عبد الهادي المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان، وعضوية كل من الأستاذ زياد الحسن مسؤول العلاقات اللبنانية في الحركة، والأستاذ أحمد الأسدي المسؤول السياسي للحركة في الشمال، كماوحضر عن حركة التوحيد الاستاذ مالك علوش.

أكد المجتمون خلال اللقاء على ضرورة تفعيل الانتفاضة في فلسطين واحتضان هذه الهبة المباركة حتى تثمر نتائج عملية للضغط على الولايات المتحدة للتراجع عن قرارها، وعلى العدو الصهيوني لمنعه من تغيير معالم القدس مستغلاً القرار الأميركي، مشيرين إلى أنّ قرار ترامب هو منعطف خطير في مسار القضية الفلسطينية، ونقطة تحول في تاريخ الشعب الفلسطيني، ومؤكدين على ضرورة استمرار التحركات الشعبية والرسمية من أجل المضي في عملية الضغط حتى إلغاء هذا القرار الأرعن.

كما وشدد المجتمعون على أنّ الرد الطبيعي لأبناء شعبنا يكون من خلال التحامهم وتنفيذ المصالحة الفلسطينية الشاملة التي تصون الأرض وتحفظ الحقوق.

وختاماً أكد الوفد على أنّ المقاومة هي الخيار الأوحد والاستراتيجي لشعبنا لتحرير الأرض وإعادة المقدسات والحقوق وتحفيق العودة، لأن عدونا لا يفهم إلا لغة الحراب، وأنّ ما أخذ بالقوة لا يستردّ إلا بالقوة .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.