كتب الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان:
17 مارس, 2018
عقدت الحملة العالميّة للعودة إلى فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت الملتقى الدّولي الرّابع للتّضامن مع فلسطين، تحت شعار: (كل القدس عاصمة كل فلسطين) وذلك في 11-12-13-2018م، بمشاركة قيادات من الفصائل الفلسطينية،وأكثر من 400 شخصية عالمية من رجال دين من مختلف الأديان وأساتذة جامعات وأكاديميين ومنظمات مجتمع مدني، أتوا من حوالى 50 دولة من القارات الخمس للتعبير عن رأيهم ونصرة الحق والعدل والوقوف في وجه الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني”
وقد توزعت جلسات الملتقى على ثلاث لجان رئيسة: لجنة العودة، لجنة القدس، لجنة التصدي للتطبيع، اندرج ضمنها عناوين تعرضت لأبرز جوانب معاناة الشعب الفلسطيني؛ منها: إعلان ترامب حول القدس، الأسرى الفلسطينيّين، الانتهاكات الصّهيونيّة بحقّ الأطفال، الاستيطان، معاناة اللّاجئين، حصار غزّة وَشهاداتٍ حيّةٍ لمشاركين من الدّاخل الفلسطينيّ.
مئات من شخصيات اللبنانية والفلسطينة والعربية والعالمية المحترمة والمحبة للشعب الفلسطيني والداعمة لقضيته وتمتلك رمزية وحضورا لا يمتلكه الكثير الكثبر من الملوك والأمراء والرؤوساء…
من بينهم:
1 – السيد توشر غانديTushar Gandhi حفيد رجل استقلال الهند الماهاتما غاندي
2 – سنديانة فلسطين الحاجة الصابرة لطيفة أبو حميد،وكنيتها”أم يوسف” (70عاماً) والدة شهيد وأربعة أسرى في سجون الاحتلال حكم عليهم بالمؤبدات
3 – ملاك الصبية الغضبان أصغر أسيرة فلسطينية 15 سنة
4 – عائلة راشيل كوري Rachel Corrie المناضلة الأمريكية التي دهستها الجرافة الصهيوينة وهي تمنع هدم بيت فلسطيني هناك.
5 – نوران البلبول الفلسطينية الأب شهيد وأولاده أسرى مضربون عن الطعام في سجون الاحتلال.
وقد كان لي شرف مشاركتهم ومجالستهم …
فكل الشكر للحملة العالمية…
كل الشكر للِّجان المُنَظِّمة…
كل الشكر للأخ رئيس الحملة الشيخ يوسف عباس حفظه الله …
وإلى اللقاء قريبا في المؤتمر القادم على أرض فلسطين … إن شاء الله تعالى.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.